الجمعة 22 فبراير 2019
    جريدة إزوران بريس الإلكترونية ــ الخبر المحلي والجهوي والوطني والدولي ــ على مدار الساعة         نجاح باهر للسباق الدولي الأول على الطريق بمدينة مراكش             تحت عنوان : "الجامعة، منصة للحلول المبتكرة لرفع تحديات التنمية المستدامة في إفريقيا" بمراكش             اللغة الأمازيغية ليست للصغار فقط، بل أيضا للشباب والكبار             عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة             قدماء الجيش وأسرهم بحي لوما بمراكش يحتجون ضد قرار الإفراغ            خطيبة خاشقجي تأمل في تغير نهج أمريكا بشأن مقتله وتعتزم زيارة واشنطن            النصيري يبهر الجماهير ويدك مرمى بيتيس بـهاتريك            الجزائر: أحزاب التحالف الرئاسي ترشح بوتفليقة رسميا للانتخابات الرئاسية المقبلة            محاربة الفساد            قانون المالية            المقرر الدراسي            البطالة والإجازة            ما رأيكم في إزوران بريس ؟           
إزوران TV

قدماء الجيش وأسرهم بحي لوما بمراكش يحتجون ضد قرار الإفراغ


خطيبة خاشقجي تأمل في تغير نهج أمريكا بشأن مقتله وتعتزم زيارة واشنطن


النصيري يبهر الجماهير ويدك مرمى بيتيس بـهاتريك


الجزائر: أحزاب التحالف الرئاسي ترشح بوتفليقة رسميا للانتخابات الرئاسية المقبلة


ما الذي يجعل المدن أكثر سعادة؟


مساعدات إنسانية أمريكية تصل إلى الحدود الفنزويلية بطلب من غوايدو

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 7
زوار اليوم 460
 
كاريكاتير و صورة

محاربة الفساد
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
المجتمع المدني

حفل فني بمناسبة اليوم العالمي للمرأة من تنظيم جمعية يديك في يدينا بمراكش

 
صحة

أطعمة "سحرية" تحميك من هشاشة العظام

 
قضايا وآراء

سنوات عجاف في تاريخ المغرب الحديث

 
أخبار من إفريقيا

قادة أفريقيا يلتقطون صورة تذكارية عقب انتهاء الجلسة المغلقة

 
علوم/تكنولوجيا

15 مليون دولار قيمة مكافآت "جوجل" لمكتشفي الثغرات

 
أدسنس
 
حوارات إزوران

حوار مع الممثلة والمخرجة الفلسطينية عرين عمري

 
 

إعلان مراكش " المجتمع المدني "


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 نونبر 2016 الساعة 58 : 11


إزوران بريس

نحن الحركات الاجتماعية المغربية، والمغاربية، والإفريقية والدولية الملتئمة بمراكش بمناسبة انعقاد الدورة 22 من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول المناخ، نؤكد إصرارنا على   إقامة عدالة مناخية والدفاع عنها، وطبعا العمل من أجل الحفاظ على مستوى للإحتباس الحراري أقل من 1.5 درجة مئوية وفقا للالتزام الذي اتخذه جميع رؤساء الدول بباريز.

العالم لا يمكن أن ينتظر

في جميع مناطق العالم تتعمق الفوارق الاجتماعية، وتتراجع الحقوق، وتتزايد النزاعات والحروب أو تتوسع. وشعوبنا مقموعة والتنوع الطبيعي ينقرض. وانعكاسات التغيرات المناخية هي أكثر حدة بشكل خاص في إفريقيا ودول الجنوب.

 إن تجاوز مقاييس ارتفاع الحرارة طيلة سنة 2016، وتعاقب الأعاصير، والفيضانات، واحتراق الغابات، والتصحرات، لتذكرنا بأن التغيرات المناخية هي واقع، أثر ويؤثر فعلا على مئات الملايين منا – وبالأخص أفواج المهاجرين/ات المنزوعين من أراضيهم  والمرميين في المياه الخطرة على حياتهم/هن. إننا نعرف أن الفرق بين  1.5 درجة حرارية و 2 درجة حرارية ليست عملية حسابية بل إنها مسألة حياة أو موت.  

  إن الحركات ومنظمات المجتمع المدني لتشعر بأن المفاوضات الدولية حول المناخ لم تنجح في التوصل إلى السياسات الضرورية، ومن تم فهي تعتبر أن الاستمرار في بناء حركة من أجل العدالة المناخية أولوية.

إننا نندد أيضا بحضور الشركات المتعددة الجنسية الملوثة والمجرمة مؤتمر الأطراف في الاتفاق الإطار للأمم المتحدة حول المناخ. فمؤتمرات الأطراف في الاتفاق الإطار للأمم المتحدة حول المناخ لا يجب أن تتحول إلى عملية غسل بالأخضر للحكومات التي لا تحترم حقوقنا وحرياتنا.

صفر طاقات أحفورية/ 100 % طاقات متجددة: أفق نضالنا

الحفاظ على دفئ مناخي في حدود 1.5 درجة حرارية يستلزم ترك الطاقات الأحفورية في الأرض، والبدئ بالهيدروكاربونات غير التقليدية. إننا ندعو إذن المسؤولي/ات في العالم بأسره إلى ترك تطوير مشاريع جديدة للطاقات الأحفورية والإنخراط في انتقال عادل نحو 100% طاقات متجددة وديمقراطية.   الصناعات الأحفورية منخرطة في معركة من أجل بقائها هي. نعلم إذن أننا مطالبون بأن نتعبئ لإيقاف هذه المشاريع الهدامة، أينما كان ذلك ضروريا.

  يجب أيضا أن نناضل لكي لا نحرم من البدائل: نعمل من أجل تغيير، اجتماعي، إيكولوجي، نسائي، وديمقراطي وكذا إنشاء وظائف الغد.

نطالب أيضا بمراقبة مواطنة للصندوق الأخضر، وأن توجه 50% من التمويلات لمشاريع إستراتيجية لفائدة  المجتمعات والنظم الإيكولوجية. إنه الطريق الوحيد للخروج من نموذج إنتاج مستنزف للثروات، خاضع لقواعد السوق وعدم السقوط في فخ الاقتصاد الأخضر والحلول الخاطئة: إن مستقبلنا غير مرهون باليد الخفية للسوق وإنما بقوة شعوب العالم بأسره.

ضد دونالد ترامب وعالمه....

  يستعمل البعض الأزمة الاجتماعية لتبرير السياسات الرجعية، والمحافظة، والعنصرية، والجنسانية ، التي لا تعمل إلا على تفاقم اللاعدالة المناخية. دونالد ترامب ليس سوى آخر رمز لهذه القومية الشعبوية التسلطية، التي تهدد بالدرجة الأولى النساء، والأشخاص الملونيين، والمهاجرين/ات، المسلمون/ات والفقراء بيننا.

.... مناخ للتلاقي

نطالب بالإطلاق الفوري لكل المعتقلين/ات البيئيين وحماية المدافعين/ات عن البيئة في كل أنحاء العالم.

من جهتنا فإننا نلتزم بالعمل سويا على:

· إرساء مسار لبلورة السياسات بشكل جماعي والتشاور على المستوى المحلي والمجالي لضمان مشاركة مواطنة فعالة، وإسماع صوت المجتمع المدني، وجعل التشريعات الوطنية رافعة للعدالة الاجتماعية وتحرر يمكن الشعوب من تملك الثروات(الأرض، الماء، الهواء،البذور)، والذي يمر طبعا عبر الدفاع عن السيادة الغذائية؛

· التفكير والعمل على إقامة فضاء إقليمي مواطن عبر إدماج بشكل خاص الفضاء الإفريقي، الفضاء المتوسطي، والدول الجزرية التي تعكس حجم واستعجالية تقدمنا في معاركنا المشتركة من أجل العدالة المناخية.

 شعوبنا تعاني إلا أن نضالاتنا على الأرض تتسع والوعي الجماعي بضرورة الوحدة، واحترام الاختلاف وتكامل أشكال عملنا يتزايد.

إننا مقتنعون/ات أن التغيرات الضرورية عميقة، فلا نريد لدولنا أن تخضع لخيار التبادل الحر وتمكين المقاولات من سلاح قوانين تسمح لهم بالعمل بعيدا عن المساءلة وأن تمكنهم قوانين السوق من الإعتداء على حق جميع النساء والرجال في الولوج إلى حقوقهم/هن، والدفاع عن حق المزارعين/ات الصغار، والصيادين/ات، ولكل اللواتي والذين يوجدون/ن في الخط الأول لبناء عالم عادل ومستدام حقيقة.

إننا لا ننتظر لحظة المفاوضات الدولية لكي نجتمع ونعمل على تلاقينا. فعملنا تم منذ زمان، ويستمر وسيستمر على الأرض وعلى مستوى الحركات القاعدية المناضلة من أجل نظام وعالم آخر.

 نود بشكل خاص التأكيد على تضامننا مع كل اللواتي والذين يوجدون/ن في خط المواجهة الأول ضد الاستنزاف المفرط للثروات: بإيمضر، كابس، عين صالح، ستاندين روك Standing Rock، Notre Dame des Landes وفي كل مكان. إننا متضامنون مع نضال الشعب الفلسطيني من أجل حريته وحقه في أراضيه والولوج إلى الموارد الطبيعية.







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حكومة البيجيدي ... الى اين؟

وداد التباع على رأس مؤسسة الفنون الشعبية بالمغرب

5 مؤسسات عربية تتبادل الأفكار والمشاريع نحو مساهمة أفضل لتنمية المنطقة العربية

فضيحة.. ماستر في القانون بتطوان وصل ثمن المقعد فيه لأكثر من 60 ألف درهم والوزير الداودي في سبات شتوي

بيان المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات حول المنتدى العالمي لحقوق الإنسان

بيان صحفي - دعما لاقتصاد المعرفة والشركات المعتمدة على الابتكار المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تؤسس 74 شركة ناشئة وتدعم 110 شركات ابتكارية

إختتام مهرجان صور السينمائي في لبنان بفوز المغرب بأفضل إخراج

مغرب التناقضات

بنكيران يُعفي مدير وكالة تنمية الجنوب وينقل مقرها للعيون‎

تتويج فاطمة الزهراء المنصوري أقوى قيادية شابة في إفريقيا والدكتور الشرقاوي قيادي مستقبل leader d’avenir





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  إزوران TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة و فن

 
 

»  أخبار إزوران

 
 

»  حوارات إزوران

 
 

»  سياسة

 
 

»  المجتمع المدني

 
 

»   قضايا وآراء

 
 

»  من كل الجهات

 
 

»  رياضة

 
 

»  علوم/تكنولوجيا

 
 

»  التربية والتكوين

 
 

»  الصحافة والإعلام

 
 

»  ذاكرة إزوران

 
 

»  أخبار عربية ودولية

 
 

»  تمازيغت

 
 

»  جيراننا في أوروبا

 
 

»  صحة

 
 

»  عالم الأبراج

 
 

»  أخبار من إفريقيا

 
 
أخبار إزوران

الصحراء الغربية توتر علاقات المغرب بالسعودية والإمارات

 
ثقافة و فن

عادل إمام ينتهى من تصوير الحلقة الخامسة من "فلانتينو"

 
رياضة

ليلة تألق الحراس تحكم على برشلونة وبلباو بالتعادل في الليجا

 
سياسة

رحاب تسائل الفتيت حول ملابسات وفاة حياة عرض البحر المتوسط

 
التربية والتكوين

تحت عنوان : "الجامعة، منصة للحلول المبتكرة لرفع تحديات التنمية المستدامة في إفريقيا" بمراكش

 
من كل الجهات

نجاح باهر للسباق الدولي الأول على الطريق بمدينة مراكش

 
الصحافة والإعلام

اليمن: مقتل مصور واصابة صحفي جراء تفجير قنبلة

 
استطلاع رأي
ما رأيكم في إزوران بريس ؟

ممتاز
لابأس به
جيد


 
ذاكرة إزوران

أمثال أمازيغية بمثابة نظم قانونية

 
تمازيغت

اللغة الأمازيغية ليست للصغار فقط، بل أيضا للشباب والكبار

 
جيراننا في أوروبا

مغربيان ببلجيكا يسعيان لإبراز تراث المغرب على المستوى العالمي

 
أدسنس
 
عالم الأبراج

تحذير علمي: عاصفة شمسية تضرب الأرض.. والموعد غير معلوم

 
أخبار عربية ودولية

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة